منتديات بيسان

منتدى عربي متميز وشامل


    بطاقة تعريف الكاتبة الكبيره مي زيادة....

    شاطر
    avatar
    اشـ روح الرومانسية ـواق
    •-«[ عضو برونزي ]»-•
    •-«[ عضو برونزي ]»-•

    انثى
    عدد الرسائل : 378
    العمر : 26
    البلد : الجزائر
    الوظيفه : طالبة
    المزاج : رايقة
    sms : علمتني الحياة....
    أن ابكي وحيدة لكي لا أسبب الحزن لمن حولي ...
    و أن أنثر الم شكواي على أوراقي و احتفظ بها لنفسي ...

    مزاجي :
    تاريخ التسجيل : 21/05/2008

    بطاقة تعريف الكاتبة الكبيره مي زيادة....

    مُساهمة من طرف اشـ روح الرومانسية ـواق في الأحد يونيو 29, 2008 6:30 pm

    ppppp[size=18]
    [b][size=21][b][size=21]بطاقة
    تعريف الكاتبة الكبيرة: مي زيادة
    ppppp






    ولدت ماري زيادة (التي عرفت باسم ميّ) في مدينة الناصرة بفلسطين العام 1886
    ابنةً وحيدةً لأب من لبنان وأم سورية الأصل فلسطينية المولد.
    تلقت الطفلة دراستها الابتدائية في الناصرة, والثانوية في عينطورة بلبنان.
    وفي العام 1907, انتقلت ميّ مع أسرتها للإقامة في القاهرة. وهناك, عملت بتدريس اللغتين الفرنسية والإنكليزية,
    وتابعت دراستها للألمانية والإسبانية والإيطالية. وفي الوقت ذاته, عكفت على إتقان اللغة العربية وتجويد التعبير بها.
    وفيما بعد, تابعت ميّ دراسات في الأدب العربي والتاريخ الإسلامي والفلسفة في جامعة القاهرة.
    وفى القاهرة, خالطت ميّ الكتاب والصحفيين, وأخذ نجمها يتألق كاتبة مقال اجتماعي وأدبي ونقدي, وباحثة وخطيبة.
    وأسست ميّ ندوة أسبوعية عرفت باسم (ندوة الثلاثاء), جمعت فيها - لعشرين عامًا - صفوة من كتاب العصر وشعرائه,
    كان من أبرزهم: أحمد لطفي السيد, مصطفى عبدالرازق, عباس العقاد, طه حسين, شبلي شميل, يعقوب صروف,
    أنطون الجميل, مصطفى صادق الرافعي, خليل مطران, إسماعيل صبري, وأحمد شوقي.
    وقد أحبّ أغلب هؤلاء الأعلام ميّ حبًّا روحيًّا ألهم بعضهم روائع من كتاباته.
    أما قلب ميّ زيادة, فقد ظل مأخوذًا طوال حياتها بجبران خليل جبران وحده, رغم أنهما لم يلتقيا ولو لمرة واحدة(!).
    ودامت المراسلات بينهما لعشرين عامًا: من 1911 وحتى وفاة جبران بنيويورك عام 1931.
    نشرت ميّ مقالات وأبحاثا في كبريات الصحف والمجلات المصرية,
    مثل: (المقطم), (الأهرام), (الزهور), (المحروسة), (الهلال), و(المقتطف).
    أما الكتب, فقد كان باكورة إنتاجها العام 1911 ديوان شعر كتبته باللغة الفرنسية,
    ثم صدرت لها ثلاث روايات نقلتها إلى العربية من اللغات الألمانية والفرنسية والإنكليزية.
    وفيما بعد صدر لها:
    (باحثة البادية) (1920)
    (كلمات وإشارات) (1922)
    (المساواة) (1923)
    (ظلمات وأشعة) (1923)
    ( بين الجزر والمد ) ( 1924)
    و(الصحائف) (1924).
    وفى أعقاب رحيل والديها ووفاة جبران تعرضت ميّ زيادة لمحنة عام 1938, إذ حيكت ضدها مؤامرة دنيئة,
    وأوقعت إحدى المحاكم عليها الحجْر, وأودعت مصحة الأمراض العقلية ببيروت.
    وهبّ المفكر اللبناني أمين الريحاني وشخصيات عربية كبيرة إلى إنقاذها, ورفع الحجْر عنها.
    وعادت ميّ إلى مصر لتتوفّى بالقاهرة في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1954.

    و لها اعماال كثيره ابهرت معظم الكتاب و الشعراء و تركت ذكرى لاتنسى من اصالتها و اخلاصها لعملها و التفنن في كل عمل تقدمه هذه الكاتبه الكبيره مي زيادة

    ppppp
    ppppp
    ppppp

    أشـ روح الرومانسية ـواق
    [/size]
    [/size]
    [/b]
    [/size]
    [/b]

    دروبي*
    •-«[ عضو ذهبـي ]»-•
    •-«[ عضو ذهبـي ]»-•

    انثى
    عدد الرسائل : 1750
    العمر : 30
    البلد : فلسطين
    الوظيفه : طالبة جامعيه
    sms : كل دمعة لها نهاية .. ونهاية أي دمعة بسمة .. ولكل بسمة نهاية .. ونهاية

    البسمة دمعة ! .. و لحن الحياه بداية ونهاية .. بسمة ودمعة .. فلا تفرح كثيرا

    ولا تحزن كثيرا .. فإذا أصابك أحدهما فنصيبك من الآخر آت مع صفحات القدر



    مزاجي :
    تاريخ التسجيل : 19/05/2008

    رد: بطاقة تعريف الكاتبة الكبيره مي زيادة....

    مُساهمة من طرف دروبي* في الأحد يونيو 29, 2008 6:34 pm

    حياتي أشـ روح الرومانسية ـواق الموضوع حلو كثير يعطيكي العافية وانا بحب كل كتابة مي زيادة وبعدين هي من عنا من فلسطين واحنا منعتز بها كثير
    يعطيكي العافية يا قمر على الموضوع الاكثر من رائع
    avatar
    اشـ روح الرومانسية ـواق
    •-«[ عضو برونزي ]»-•
    •-«[ عضو برونزي ]»-•

    انثى
    عدد الرسائل : 378
    العمر : 26
    البلد : الجزائر
    الوظيفه : طالبة
    المزاج : رايقة
    sms : علمتني الحياة....
    أن ابكي وحيدة لكي لا أسبب الحزن لمن حولي ...
    و أن أنثر الم شكواي على أوراقي و احتفظ بها لنفسي ...

    مزاجي :
    تاريخ التسجيل : 21/05/2008

    رد: بطاقة تعريف الكاتبة الكبيره مي زيادة....

    مُساهمة من طرف اشـ روح الرومانسية ـواق في الأحد يونيو 29, 2008 7:05 pm

    لا شكر على واجب يا حبيبتي انا بموووت في مي زياده عن جد بحب كل مواضيعها و خاصه رسالتها يلي بعثتها لصديقها بعدين بابعتهالك كتييير حلوه و معبره و انا بعزها كتييير لمي زياده

    دروبي*
    •-«[ عضو ذهبـي ]»-•
    •-«[ عضو ذهبـي ]»-•

    انثى
    عدد الرسائل : 1750
    العمر : 30
    البلد : فلسطين
    الوظيفه : طالبة جامعيه
    sms : كل دمعة لها نهاية .. ونهاية أي دمعة بسمة .. ولكل بسمة نهاية .. ونهاية

    البسمة دمعة ! .. و لحن الحياه بداية ونهاية .. بسمة ودمعة .. فلا تفرح كثيرا

    ولا تحزن كثيرا .. فإذا أصابك أحدهما فنصيبك من الآخر آت مع صفحات القدر



    مزاجي :
    تاريخ التسجيل : 19/05/2008

    رد: بطاقة تعريف الكاتبة الكبيره مي زيادة....

    مُساهمة من طرف دروبي* في الأحد يونيو 29, 2008 7:11 pm

    تسلمي حياتي وانت صديقتي وحياتي وعمري وانا بحبك كثير يا قمر وبحمد ربي لاني عرفتك يا عمري فانتي صديقة رائعة وقلبك طيب كثير يا عسل

    avatar
    اشـ روح الرومانسية ـواق
    •-«[ عضو برونزي ]»-•
    •-«[ عضو برونزي ]»-•

    انثى
    عدد الرسائل : 378
    العمر : 26
    البلد : الجزائر
    الوظيفه : طالبة
    المزاج : رايقة
    sms : علمتني الحياة....
    أن ابكي وحيدة لكي لا أسبب الحزن لمن حولي ...
    و أن أنثر الم شكواي على أوراقي و احتفظ بها لنفسي ...

    مزاجي :
    تاريخ التسجيل : 21/05/2008

    رد: بطاقة تعريف الكاتبة الكبيره مي زيادة....

    مُساهمة من طرف اشـ روح الرومانسية ـواق في الإثنين يونيو 30, 2008 12:37 pm

    و انتي كمان حبيبتي و احلى صديقه شفتها بحياتي
    avatar
    اشـ روح الرومانسية ـواق
    •-«[ عضو برونزي ]»-•
    •-«[ عضو برونزي ]»-•

    انثى
    عدد الرسائل : 378
    العمر : 26
    البلد : الجزائر
    الوظيفه : طالبة
    المزاج : رايقة
    sms : علمتني الحياة....
    أن ابكي وحيدة لكي لا أسبب الحزن لمن حولي ...
    و أن أنثر الم شكواي على أوراقي و احتفظ بها لنفسي ...

    مزاجي :
    تاريخ التسجيل : 21/05/2008

    رد: بطاقة تعريف الكاتبة الكبيره مي زيادة....

    مُساهمة من طرف اشـ روح الرومانسية ـواق في الإثنين يونيو 30, 2008 12:54 pm

    باقات من حدائق مي زيادة
    ولدت في بلد ، وأبي من بلد ،
    وأمي من بلد ، وسكني في بلد


    " ولدت في بلد ، وأبي من بلد ، وأمي من بلد ، وسكني في بلد وأشباح نفسي تنتقل من بلد إلى بلد .. فلأي هذه البلدان أنتمي وعن أي هذه البلدان أدافع".

    هكذا بعبارات سلسلة تعبر مي ببساطة عن تساؤلات تطارحت في مخيلتها يوم انتقلت إلى القاهرة مع والديها سنة 1908 .. ثم تتالت الأحداث في حياتها تحمل الإجابات على هذه التساؤلات.

    ولدت في بلد!.. كانت ولاة مي في بلدة الناصرة بفلسطين.
    وأبي من بلد !.. وكان والد مي الياس زخور زيادة من حتول احدى قرى قضاء كسروان في جبل لبنان.
    وأمي من بلد!.. وكانت نزهة معمر والدة مي فلسطينية من الجليل.
    وسكني في بلد!.. ورأى الياس زيادة أن ينتقل مع أسرته إلى القاهرة لعله يحظى بمدخول أوفر من راتبه الذي يدره له التعليم في مدرسة الأرض المقدسة في الناصرة.. يمكنه ممارسة الصحافة إلى جانب التعليم.. وهكذا انتقل الياس زخور زيادة وزوجته نزهة معمر ووحيدتها مي إلى القاهرة ليمارس التدريس والصحافة ثم لينصرف إلى الصحافة في جريدة "المحروسة".





    تعبق أزاهير حلم بشذى يضاهي ذلك الأريج الذي فاحت به قصائد الرومنطيقيين الأوروبيين في القرن التاسع عشر.

    أن أول ما يطالعنا في شعر مي حضور شخصيتها بل كينونتها. وحضور شخصية مي لا يتمثل في وجودها الحسي فيها فحسب بل في انعكاسات ذاتيتها على مدى أبعاد ، فحضور مي "مع لورد بايرن في غابات لبنان" لا يقف عند قولها:

    " نحن الآن في منتصف الساعة الحادية عشرة صباحاً. وأنا
    وحدي في الغابة منذ ساعتين. وحدي مع بايرن شاعر العنف
    والعذوبة والذي يضعه الإنجليز في المرتبة الرابعة من شعرائهم
    مع أنه يستحق أن يكون الأول بعد شكسبير.

    بينما كنت أقرأ كان دفتري على مقربة مني. والآن وقد
    أنشأت أكتب فإن شايلد هولد ملقى عند قدمي".



    ppppp ppppp ppppp

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 17, 2017 6:45 am